تعد فرق العمل إحدى أهم وسائل نجاح العملية الإدارية ومن أبرز ملامح الإدارة الناجحة التي تحرص على الإنجاز ، وتحترم التخصص وتسعى الى المزيد من المشاركة بينها وبين أفراد الإدارات الأخرى.

وحتى ينجح الفريق لابد أن تكون أهدافه واضحة لجميع أعضائه، فهو بمثابة محطة توليد للطاقات الكامنة. وتبنى فرق العمل لمزايا عدة منها:-

·       الإستفادة من المواهب المتعددة للأفراد.
·       زيادة الإتصال بين الأعضاء.
·       تنمية الشعور بالإتحاد والصداقة.
·       إيجاد جو من التعاون لزيادة الإنتاج.
·       الوصول الى حلول جماعية.
·       تخفيف الأعباء وتوزيع الأدوار.
·       تبادل المعلومات والتجارب.
·       الفاعلية في حل المشكلات لتوفر الخبرة.
·       تحقيق التوازن بين إنتاجية الفرد واحتياجات الأعضاء .
·       تقديم أحدث وأدق المعلومات.
·       إتاحة الفرصة للجميع للمشاركة في إتخاذ القرار وتحمل مسئولية تنفيذه.

وهنا يجب التوقف للتذكير بنقطة وهي أن نجاح الفريق هو نجاح يرتبط بكل عضو من أعضائه وفشله هو فشل لكل عضو أيضاً ، فالكل أعظم وأكبر من الجزء.
يا ابن آدم ، إنما أنت أيام مجموعة ، كلما ذهب يوم ، ذهب بعضك